السبت 02-03-2024
الوكيل الاخباري
 

زين تبدأ حملتها للشتاء بإغاثة الأهل في غزة

1 (14)


الوكيل الإخباري - مواصلةً لحملاتها ومبادراتها لدعم الأهل في قطاع غزّة في إطار الموقف الأردني الموحد قيادةً وشعباً لنُصرتهم؛ بدأت شركة زين الأردن حملتها لفصل الشتاء- التي تواظب عليها سنوياً - بإغاثة الأهل في قطاع غزّة، من خلال تقديم شاحنة محمّلة بالأغطية الشتوية (البطانيات) سيتم إيصالها بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

اضافة اعلان


ويأتي هذا الدعم من زين وموظفيها استكمالاً لمبادراتها تجاه الأهل في غزة، و التي بدأتها منذ بدء عدوان الاحتلال الغاشم على القطاع، في إطار التزامها تجاه الأشقاء و انطلاقاً من واجبها الإنساني و الوطني بمد يد العون و إغاثة أهالي قطاع غزة، حيث تهدف إلى التخفيف من معاناة أهالي غزة مع دخول فصل الشتاء بعد أن خرجوا من منازلهم تحت نيران القصف المتواصل.


وكانت شركة زين الأردن قدّمت في وقت سابق تبرّعاً نقدياً بقيمة 100 ألف دينار أردني، فيما قدّم مشتركوها 9,024 دينار، بالإضافة إلى 17,700 دينار من موظفي الشركة، لإغاثة الأهل في قطاع غزة وإرسال المساعدات الإنسانية العاجلة وشراء الأدوية والمستلزمات الطبية للمستشفيات الفلسطينية والمواد الغذائية، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.


كما أطلقت زين سلسلة من المبادرات لمساندة الشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة و التعبير عن تضامنها معهم والوقوف إلى جانبهم وتعزيز صمودهم للمساهمة في التخفيف عنهم في ظل الوضع الإنساني الصعب الذي يعيشونه، حيث قدّمت لكافة مشتركيها من أصحاب خطوط الفواتير الأفراد والشركات وأصحاب الخطوط المدفوعة مسبقاً 1000 دقيقة اتصال مجانية للاتصال على شبكة جوال فلسطين، لتمكينهم من البقاء على تواصل دائم مع الأهل في فلسطين الحبيبة و الاطمئنان عليهم ودعم صمودهم، كما وأتاحت "زين كاش" وبالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لكافة مستخدمي محفظتها إمكانية التبرع عبر تطبيق "زين كاش"، حيث هبّ الأردنيون أفراداً ومؤسسات للتبرع للأهل والأشقاء، إذ أطلقت اللجنة العُليا للإعمار في فلسطين و المكونة من نقابتي المهندسين و المقاولين و بالتعاون مع "زين كاش" حملة غزة معاً ننصرها: الإيواء وإعادة الاعمار، والتي وصلت قيمة التبرعات المقدمة من خلالها إلى 500 ألف دينار أردني يُرصد ريعها لإغاثة وإعادة إعمار قطاع غزّة الذي يشهد دماراً غير مسبوق جراء العدوان الغاشم.


كما قامت زين وفي بادرة رمزية ومعنوية بتغيير اسم شبكتها لتظهر على هواتف مشتركيها باسم GAZA ليكون عنوان شبكتها هو عنوان الفخر والصمود، كما نظّمت الشركة وقفة تضامنية لموظفيها أمام مبناها الرئيسي في شارع الملك عبدالله الثاني لدعم صمود أهل غزة، اشتملت على الوقوف دقيقة صمت تحيةً لأرواح الشهداء.