الثلاثاء 18-06-2024
الوكيل الاخباري
 

غوغل تتجه لتغييرات جذرية.. والذكاء الاصطناعي يتنبأ بمستقبل الطالب

5555


الوكيل الإخباري - وسط التحولات المتسارعة، تتجه غوغل نحو تغييرات جذرية في محرك البحث الخاص بها؛ إذ كشفت الشركة العملاقة في مجال التكنولوجيا عن خطوة مهمة، بتفضيلها الإجابات التي ينشئها الذكاء الاصطناعي على روابط مواقع الويب التقليدية.

تهدف هذه الخطوة إلى تسريع عملية العثور على المعلومات عبر الإنترنت من خلال عرض إجابات مختصرة في أعلى صفحات نتائج البحث، التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي، عوضا عن التوجيه المباشر إلى الروابط التقليدية.

وتثير الخطوة مخاوف متزايدة حول مستقبل وسائل الإعلام التقليدية، حيث يمكن للمستخدمين الحصول على المعلومات من دون الحاجة إلى زيارة مواقع الويب التقليدية؛ ما قد يؤدي إلى حرمانها من عائدات الإعلانات.

اضافة اعلان

 

وتأتي الخطوة أيضاً في ظل المخاوف المتزايدة بشأن تأثير الذكاء الاصطناعي على الخصوصية وحقوق النشر والوظائف، وتعتبر جزءاً من استراتيجية الشركة لتطوير الذكاء الاصطناعي وجعله أكثر فائدة للمستخدمين.

ستُجَرَّب الميزة الجديدة من قبل مئات الملايين من المستخدمين في الولايات المتحدة الأسبوع الحالي، قبل أن تتوسع لتشمل أجزاء أخرى من العالم بحلول نهاية العام. ومن المتوقع أن يستخدم أكثر من مليار شخص هذه التقنية بحلول ذلك الوقت.

وعند الإعلان عن التحديث في مؤتمر مطوري غوغل السنوي، أكد الرئيس التنفيذي للشركة أهمية هذا النهج الجريء والمسؤول في جعل الذكاء الاصطناعي أكثر فائدة للجميع.

الذكاء الاصطناعي يتنبأ بمستقبل للطالب الجامعي

على صعيد آخر، أظهرت دراسة جديدة أن تقنيات الذكاء الاصطناعي قادرة على توقع مسارات التعليم الجامعي للطلاب في المستقبل؛ ما يثير تساؤلات حول مدى اعتمادية هذه التوقعات.

وفي الدراسة، أكد باحثون من جامعة كولومبيا أن التقنيات الجديدة قادرة على تحليل بيانات الطلاب وتوقع المسارات الأكاديمية المستقبلية لهم.

 

وتبين أن الذكاء الاصطناعي يمكنه تحليل كتابات الطلاب في مقالات القبول الجامعي، وتقديم توقعات دقيقة بشأن الجامعات المناسبة لهم.

واكتشف الباحثون أن الطلاب الذين يربطون المفاهيم بشكل منطقي في مقالاتهم يحصلون على درجات أعلى في الكلية؛ ما يشير إلى أن استخدام التكنولوجيا الذكية في تحليل بيانات الطلاب يمكن أن يسهم في تحسين التنبؤ بمسارات التعليم الجامعي وتقديم الدعم المناسب للطلاب.

ومع ذلك، يشير الخبير في الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات، شغالي جعفر، إلى ضرورة الحذر في الاعتماد على هذه التوقعات.

ويؤكد جعفر وجوب أن يكون التنبؤ بمستقبل الطلاب الجامعيين عملية مبنية على أسس تحليلية دقيقة، مع توفير بيانات صحيحة وموثوقة للنماذج الخوارزمية.

 

فوشيا